سومر نيوز: بغداد.. أعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، الاثنين، مقتل ثلاثة متظاهرين بالرصاص الحي، وإصابة 12 آخرين، بينهم منتسبون في القوات الامنية خلال الاحداث التي شهدها محيط القنصلية الايرانية في كربلاء.

 

وقالت المفوضية في بيان :”راقبنا من خلال الفرق الرصدية الأحداث التي جرت في محافظة كربلاء مساء يوم الأحد (3 تشرين الثاني 2019) والتي أدت إلى حدوث تصادم بين القوات الامنية والمتظاهرين، عند محاولتهم دخول القنصلية الإيرانية، مما أدى وبأسف بالغ إلى استشهاد (3) متظاهرين بالرصاص الحي وإصابة (12) من المتظاهرين والقوات الامنية”.

 

وأضافت أنه “في الوقت الذي تدين فيه المفوضية استمرار سقوط الشهداء والمصابين فانها تدعو القوات الامنية الى الالتزام التام بتطبيق معايير الاشتباك الامن وعدم استخدام الرصاص الحي واحالة الأشخاص الذين قامو بالرمي المباشر تجاه المتظاهرين للتحقيق”.

 

ودعت “المتظاهرين إلى البقاء في الأماكن المخصصة للتظاهرات وديمومة تظاهراتهم السلمية وعدم  تعريض المباني الدبلوماسية للخطر ، كون ذلك يعد خرقا للاتفاقيات الدولية الملزمة للعراق، كما وندعو كافة الأطراف الابتعاد عن اي احتكاك يولد سقوط ضحايا بين الطرفين”.

 

وفي السياق، ذكر مصدر طبي من داخل كربلا، اسماء المتظاهرين الشهداء الذين سقطوا في احداث القنصلية الايرانية في كربلاء وهم كل من: علي حسين احمد (مواليد 1990) من منطقة الجمعية، وعلي وسام شاكر (مواليد 2000) من منطقة الشهداء، واحمد شاكر موسى (مواليد 1992) من منطقة فريحة”. مع ١١ جريحاً.

 

وأصدرت القنصلية الإيرانية في محافظة كربلاء، اليوم الاثنين، بيانا أكدت فيه أن الظروف الراهنة غير مواتية لزيارة “العتبات المقدسة” في العراق، ودعت الزوار الإيرانيين إلى تأجيل سفرهم إلى العراق حتى استعادة الأمن في المدينة”.