متابعة :سومر نيوز أعلنت شركة غوغل إنها ستجري تغييرات على تكنولوجيا الإعلانات لديها من أجل حماية خصوصية المستخدمين بصورة أفضل، بعد التدقيق الذي خضعت له من قبل أجهزة رقابية في الاتحاد الأوروبي، حسبما أفادت وكالة أنباء بلومبرغ امس الخميس. وابتداء من فبراير، لن تكشف غوغل عن معلومات للمشاركين في مزاد الإعلانات الخاص بها حول نوع المحتوى على موقع إلكتروني أو صفحة يمكن أن يظهر فيها الإعلان، حسبما ذكرت شركة “ألفابت”، الشركة القابضة لغوغل في منشور عبر مدونة الخميس. ويعد هذا النوع من استهداف العملاء سببا رئيسيا وراء تمكن غوغل من الاستحواذ على الجزء الأكبر من الإعلانات عبر الإنترنت. ولا تعلن غوغل عن حجم مبيعاتها من الإعلانات عبر الإنترنت، ولكنها كثيرا ما تشير إلى الإعلانات التي يتم تنسيقها عن طريق برامج كمحرك رئيسي لنمو إيراداتها.