سومر نيوز: بغداد.. دخلت تظاهرات مدينة الناصرية يومها الـ٢٦ بعد ليلة شهدت تفجير عدد من العبوات الناسفة،  فيما أطلقت السلطات سراح الناشط الملقب “حسين الزعيم” أحد أشهر متظاهري قضاء الرفاعي شمالي ذي قار.

 

وقال مراسلنا، إن “المتظاهرين أغلقوا اليوم الثلاثاء، دوائر الإحصاء والتخطيط وشركة نفط ذي قار والكليات والمعهد التقني، فيما أرجأت جامعة ذي قار امتحانات الدور الثالث إلى إشعار آخر”.

 

وأضاف، أن “آلاف المتظاهرين توافدوا إلى ساحة الحبوبي للمشاركة في الاعتصام، ورفعوا لافتات تندد باستهداف الناشطين بالعبوات الصوتية، فيما طالبوا الأجهزة الأمنية بالكشف عن الجناة وأخذ دورها بحفظ الأمن والاستقرار وملاحقة المفجرين”.

 

وتابع، أن “ثلاثة عبوات صوتية انفجرت في مناطق متفرقة من مدينة الناصرية منتصف ليل أمس، حيث انفجرت العبوة في منطقة الاسكان الصناعي أمام منزل الكاتب المسرحي علي عبد النبي الزيدي دون تسجيل أية اصابة، فيما استهدفت العبوة الثانية منزل منتسب في الشرطة المحلية، وأسفرت عن إصابة إمرأة وطفل في حي الفداء، وفي ذات الحي انفجرت الثالثة مستهدفة منزل الناشط المدني وسام الذهبي صهر للفنان حسين نعمة”.

 

وشهد مبنى المرآب متعدد الطوابق قي الحبوبي “المطعم التركي” سقوك متظاهر من أعلى المبنى، مما أسفر عن إصابته ببعض الرضوض والكسور، ووضعه الصحي مستقر حالياً، بحسب مصدر طبي.

 

من جهته كشف مصدر أمني، عن اطلاق سراح حسين الزعيم صباح اليوم بعد اجتماع لقائد الشرطة مع متظاهري قضاء الرفاعي مساء أمس الاثنين”.