سومر نيوز: بغداد.. استنفر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أنصاره، للتجمع في محلّ إقامته بالحنّانة، في محافظة النجف، وذلك إثر قصف مجهول من طائرة مسيرة فجر اليوم.

 

وقال صالح العراقي، في منشور عبر “فيس بوك” إن ” أحد الأخوة نشر: أبلغ القائد أن الحنانة ستختفي، بسبب الدروع البشرية التي ستحاوطها من كل الاتجاهات..  سلامته سلامة الوطن، فعلق العراقي قائلا: ذلك ظننا بكم، لكن التزموا النظام والهدوء والسلمية وانتظروا باقي الأوامر..  شكراً لكم”.

 

وكان "صالح محمد العراقي" المقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، كشف في وقت سابق من اليوم السبت، عن تعرض منطقة الحنانة في محافظة النجف حيث اقامة الصدر، الى قصف بواسطة "طائرة مسيرة"، عازيا ذلك الى الاوامر الصادر من الصدر تجاه "اصحاب القبعات الزرق" بحماية المتظاهرين.

 

ودعا متحدث باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم السبت، الاجهزة الامنية للكشف عن مصادر اعتداءات السنك والخلاني في بغداد والحنانة في النجف، محذرا اياها من أن تكون "متواطئة أو متقاعسة".