سومر نيوز: بغداد.. أوضح المكتب الإعلامي لرئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، حقيقة طرحة مبادرة لحل الأزمة العراقية، وذلك خلال زيارة رئيس الوزراء المسقيل عادل عبدالمهدي.

 

وذكر المكتب الإعلامي لبارزاني في بيان إن “في الأيام الأخيرة انتشر على صفحات بعض المواقع الكوردية والعربية، خبر مفاده أن الرئيس مسعود البارزاني، قد قدم مبادرة لحل الخلافات ضمن العملية السياسية  في العراق، وأن المبادرة قد تم رفضها من قبل أغلب الأطراف الشيعية”.

 

وأكد مكتب البارزاني في توضيحه،  أن “هذا الخبر لا أساس له من الصحة، وأن الرئيس البارزاني لم يتقدم بأي مبادرة أساساً ليتم رفضها من قبل أشخاص أو أطراف”.