سومر نيوز: بغداد.. أعلن متظاهرو الديوانية، الثلاثاء، اتخاذهم قراراً يقضي بتصعيد حراكهم الاحتجاجي، بسبب عدم تلبية مطالبهم والاستجابة لها من قبل الحكومة.

 

وقال المتظاهر غيث صلال إن “ممثلين عن المتظاهرين والمعتصمين عقدوا اجتماعا ليلة امس الاثنين، حيث تم الاتفاق على تصعيد الحراك بالطرق السلمية، بسبب عدم وجود نية للحكومة في الاستجابة للمطالب الشعبية، فضلاً عن محاولات تدوير الشخصيات السياسية المرفوضة من قبل الشعب”.

 

وأضاف أن “المتظاهرين قرروا إستمرار الإضراب ومنع الدوام الرسمي في الدوائر الحكومية وإلغاء الاتفاق السابق، للسماح بأن يكون آخر أيام الأسبوع دواماً اعتيادياً، بسبب عدم التزام موظفيها وعدد من النقابات بالتواجد مع المتظاهرين والتنكيل بهم”.

 

وأوضح صلال، أن “الإضراب سيستثني بعض الدوائر الخدمية والمصرفية، لتماسها المباشر مع المواطنين ولمنع تسبب ارباك في الحياة العامة في المدينة”.

 

يشار إلى أن الديوانية تواصل الاحتجاج بشكل يومي، فيما يواصل الطلبة عصيانهم وامتناعهم عن التواجد في الجامعات والمدارس الثانوية، بالتزامن مع استمرار إغلاق الدوائر الحكومية للضغط على الحكومة لحين الاستجابة للمطالب المتظاهرين.

 

وكان اتفاق سابق عقد نهاية شهر كانون الأول الماضي يقضي بفتح الدوائر الحكومية أبوابها أمام المراجعين، لترويج معاملاتهم واهتمام الحسابات الختامية السنوية لها، مقابل انضمام منتسبيها لساحة التظاهر واسناد المطالبات الشعبية.