بغداد:سومر نيوز أفادت وسائل اعلام محلية في دمشق نقلا عن مصادر عسكرية، الخميس، بسيطرة الجيش السوري على قريتي أبو جريف وتل خطرة شرقي إدلب، وسط ما وصف إعلاميا بانهيار الهدنة التي سبق أن أعلنتها موسكو وأنقرة في المنطقة. وذكرت صحيفة “الوطن” السورية نقلا عن مصدر ميداني في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، أن” وقف إطلاق النار الهش لم يصمد طويلا، “تحت ضربات إرهابيي الفرع السوري لتنظيم القاعدة، وبمؤازرة ميليشيا الجبهة الوطنية للتحرير”، لنقاط تمركز الجيش السوري على طول خطوط التماس جنوب وشرق إدلب”، واستمرار “النصرة” على مدار الأيام الثلاثة الماضية في قصف المعابر الإنسانية في الهبيط وأبو الضهور جنوب وشرق إدلب، وفي الحاضر جنوب حلب، مما دفع الجيش السوري إلى الرد على خروقات الإرهابيين المتكررة للهدنة”. واضافت الصحيفة، أن “الطائرات الحربية السورية والروسية استهدفت أمس معاقل “النصرة” في مناطق متفرقة من أرياف إدلب الجنوبية والجنوبية الشرقية والشرقية، وخصوصا المحاذية للطريق الدولي الذي يصل حماة بحلب وصولاً إلى عمق المحافظة، كما طالت الضربات الجوية محيط إدلب ومعرة النعمان وسراقب وأريحا وكفر نبل بالإضافة إلى خان السبل ومعصران وتل منس ومعر شورين”.