سومر نيوز: بغداد.. اكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، الخميس، ان بلاده لا ترغب بالتصعيد، لكنها “سترد بقوة” على اي عمل “غير عقلاني وعدواني”.

 

وبحسب وسائل اعلام ايرانية، قال اللواء باقري، ان “اغتيال الفريق سليماني من قبل اميركا كان عملا غادرا ولا انسانيا ولا اخلاقيا ومناقضا لجميع الضوابط القانونية والدولية”، مبينا ان “هذا الاجراء الذي قامت به اميركا وسائر اجراءاتها في الهجوم على مراكز الحشد الشعبي العراقي او بعض القواعد في سوريا، اصبحت مصدرا لمرحلة جديدة من التوتر في المنطقة”.

 

واضاف ان “الاميركيين، وفي الوقت الذي جعلوا انفسهم على اعتاب مواجهة واسعة بالمنطقة من خلال اغتيال الشهيد سليماني ورفاقه، وجهوا رسائل  للحيلولة دون تصعيد التوتر، الا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بعملية الرد ضد قاعدة عين الاسد الاميركية قد اكدت ارادتها الحاسمة للدفاع عن حقوقها، واثبتت بانه لو استمرت اعمال اميركا الشريرة فستتلقى ردوداً أقوى”.

 

وتابع ان “ايران لا ترغب بتصعيد التوتر، لكنها سترد بقوة على اي عمل غير عقلاني وعدواني، ونأمل بأن يتم من خلال خروج اميركا من المنطقة اجتثاث جميع جذور النزاعات والتوترات”.