سومر نيوز: بغداد.. بالتزامن مع التصعيد الاحتجاجي في بغداد والمحافظات، ذكّرت العتبة الحسينية في كربلاء بمقطع من رسالة سابقة للمرجع الديني الأعلى علي السيستاني تدعم المتظاهرين.

 

ونشرت العتبة تدوينة، تضمنت جزءاً من خطاب للسيستاني جاء فيه، “إن المواطنين لم يخرجوا الى المظاهرات المطالبة بالإصلاح بهذه الصورة غير المسبوقة إلاّ لأنهم لم يجدوا غيرها طريقاً للخلاص من الفساد”.

 

وأثارت التدوينة تفاعلاً كبيراً على موقع التواصل الاجتماعي وحظيت بمئات التعليقات التي وجهت رسائل إلى من اتهم المتظاهرين بـ”التخريب” ومن وصفهم بـ”العملاء والجوكرية”.

ومع ساعات الصباح الأولى تعرض المتظاهرون في قلب العاصمة إلى حملة عنف على يد قوات الأمن التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة وحاولات في مناطق أخرى منع المتظاهرين من قطع الطرق، قبل أن تلجأ السلطات إلى فتح المنطقة الخضراء أمام حركة السير في محاولة لفك الاختناقات.

 

وعلى الرغم من تلك الإجراءات قطع متظاهرون شوارع وطرق رئيسية من بينها سريع محمد القاسم، قبل أن تنطلق مسيرات الطلبة من أمام مبنى وزارة التعليم نحو ساحة التحرير.

 

وحملت المسيرات شعارات ضد التدخلات الأميركية والإيرانية في العراق، مع شعارات تندد بالسلطات وتطالب بتوفير حماية للمتظاهرين من عمليات القتل والاغتطاف والتعذيب.