سومر نيوز: بغداد.. علق الخبير القانوني طارق حرب، الثلاثاء، بشأن نشر صور الشبان الذين اعتقلوا أمس من القوات الامنية على خلفية غلقهم طريقاً في العاصمة بغداد.

 

وقال حرب، إن “القاعدة العامة التي يعتمدها القانون العراقي، تنص على عدم جواز تصوير المتهم او نشر صورته او عرضه على وسائل الاعلام، لحين الحكم عليه من قبل القاضي، خاصة هذه الأفعال التي ترتبط بحق حرية الرأي والتعبير”.

 

وأعلنت قيادة عمليات بغداد، أمس، اعتقال شبان، بتهمة قطع طريق محمد القاسم السريع، وسط العاصمة.

 

وقالت خلية الاعلام الامني في بيان، “حاولت مجموعة خارجة عن القانون في تمام الساعة الثامنة والنصف صباح اليوم، قطع طريق أسفل جسر 600 على سريع محمد القاسم في منطقة الصليخ”.

 

واضاف البيان “توجهت القوات الامنية واعادت افتتاحه، والقت القبض على هذه المجموعة وأحالت أفرادها للقضاء”.

 

وكانت قيادة عمليات بغداد، اعلنت في بيان انه تم “فتح كل الطرق في بغداد، التي حاولت المجاميع العنفية غلقها، وتشكر جهود المتظاهرين السلميين الذين ساهموا ودعموا القوات الامنية في فتح كافة الطرق ومنع غلقها”.