بغداد:سومر نيوز استبعد الخبير الاقتصادي، صالح الهماش، الجمعة، التصويت على الموازنة خلال النصف الأول من العام الجاري، مبينا ان نسبة العجز ستنخفض عن ماهو مقرر جراء عدم تمويل بعض المشاريع، لكن ذلك سيضر بالاقتصاد العراقي. وقال الهماش في تصريح صحفي ان “رئيس الوزراء الجديد محمد توفيق علاوي قد لايتمكن من تسليم الموازنة الى البرلمان، وحتى ان تمكن فأنها لن تحصل على التصويت قبل انتهاء النصف الأول من العام الجاري”. وأضاف ان “نسبة العجز في الموازنة ستنخفض عن ماهو معلن 48 تريليون دينار، خاصة ان العراق لديه دوار في الأموال المخصصة للمحافظات إضافة الى الموازنة سيتأخر تقديمها”. وأوضح ان “انخفاض العجز في الموازنة يعد مؤشرا سلبيا ومؤثراً على السوق العراقي، حيث ان العجز الطبيعي في الدول الأخرى يصل الى 10 % لكن مايحصل في العراق عجز يصل الى 27 % وهو عجز كارثي”.