سومر نيوز: بغداد.. قال الخبير الاقتصادي يحيى السلطاني، أن الولايات المتحدة الأميركية لن تسمح لأي دولة بتمرير صفقات استراتيجية بينها وبين العراق.

 

وأوضح السلطاني، في تصريح صحافي، أن “نجاح تجربة استثمار الشركات الروسية الثلاث في العراق، دفع باقي الشركات الروسية للبحث عن فرص استثمارية لها في هذا البلد”.

 

وتابع “لن ترضى الولايات المتحدة تمرير أي صفقات استراتيجية بين العراق ودول أخرى، لكنها تفسح المجال لبعض المشاريع التي تغض النظر عنها”.

 

وأضاف السلطاني أن “تلك المشاريع الاستثمارية تعتمد في نجاحها على مدى الاستقرار السياسي الذي يسود العراق، خصوصاً في ظل برلمان يمثل الشعب العراقي”.

 

يشار الى أن النائب الأول لرئيس اللجنة السياسية في مجلس الفيدرالية الروسي، يوري فيودوروف، أعلن مؤخراً، أن ثلاث شركات روسية مستعدة لزيادة استثماراتها في قطاع النفط والغاز في العراق.

 

وصرح فيودوروف أن الشركات قد تنفق ما يصل إلى 20 مليار دولار على مشاريع نفطية في العراق في المستقبل القريب، حيث أن الشركات الثلاث الروسية “لوك أويل” و”باش نيفت” و”غازبروم نفط” تقوم بنشاط جيد في العراق، وتجاوز إجمالي استثماراتها 10 مليارات دولار.