سومر نيوز: بغداد.. توقّعَ وزير النفط الأسبق ابراهيم بحر العلوم، الاثنين، انخفاض اسعار النفط إلى 53 دولاراً للبرميل الواحد،  ما قد يضطر دول اوبك على اتخاذ قرار بتخفيض الكميات المطروحة من النفط خلال الشهر المقبل.

 

وقال بحر العلوم في تصريح صحافي، إن “أسعار النفوط بالسوق العالمية تشهد انخفاضاً لسببين، الأول تقلص النمو الاقتصادي بالصين نتيجة فيروس كورونا، وهي حالة آنية ستتجاوزها قريباً، والثاني زيادة إنتاج النفط من قبل الولايات المتحدة”.

 

وأضاف، أن “السببين سيضطران دول (اوبك) خلال اجتماع الشهر المقبل إلى تخفيض الإنتاج مرة ثانية، وبشكل أكبر مما هو عليه الىن وسيتحمل العراق جزءاً من ذلك”.

 

وتابع، أن “أسعار النفط العالمية ستتراوح بين 53 و 54 دولاراً للبرميل”، معرباً عن أمله بأن “لا تتدنى الأسعار إلى أقل من ذلك”.

 

وأوضح الوزير السابق، أن “الأمر يعتمد على الظروف (الجيوسياسية) للبلاد والمنطقة، لا سيما للعراق الذي تذهب معظم صادراته للأسواق الاسيوية وفي مقدمتها الصين، وبالتالي أي تأثر ستتأثر معه الصادرات والأسواق عموماً”، فيما حث الحكومة المقبلة “على تنفيذ جولة التراخيص الخامسة وتطوير حقول كركوك والناصرية بشكل سريع للنهوض بإنتاجها”.