بغداد: سومر نيوز اكد عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي، الجمعة، ان ائتلافه لاتوجد لديه أي خلافات شخصية مع رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، لافتا الى ان المالكي لم يكن مع ترشح علاوي لمنصب الرئاسة كي لايكون ضحية القوى المهيمنة على الساحة السياسية. وقال المطلبي في تصريح صحفي ان “ائتلاف دولة القانون لايعارض حكومة علاوي الجديدة، وموقفه يرتبط بشكل مباشر بالمتظاهرين والمرجعية”. وأضاف ان “دولة القانون ينتظر أداء المكلف برئاسة الوزراء من خلال عرضه للاسماء المرشحة وبرنامجه الحكومي شريطة ان تحصل على موافقة المتظاهرين السلميين وتلبي طموحهم”. وبين ان “دولة القانون سترفض حكومة المحاصصة ولن تكون مؤيدة لها”، لافتا الى ان “لقاء حدث بين رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي ورئيس الوزراء المكلف محمد علاوي تم خلاله تبادل وجهات النظر بين الجانبين، ولايوجد أي خلاف بين الطرفين”. وأوضح ان “المالكي لم يكن مع ترشح علاوي لمنصب رئيس الوزراء بسبب صعوبة الوضع، وحرصا منه على ان لايكون ضحية القوى المهيمنة على الساحة السياسية”.