سومر نيوز: بغداد.. استبعد النائب عن تحالف الفتح احمد الكناني، الخميس، إجراء الانتخابات المبكرة، بسبب مشاكل إجرائية ومالية تعرقل تحديد موعد الانتخابات.

 

وقال الكناني في تصريح لوكالة الانباء الرسمية، إن”القوى السياسية ليس لديها مشكلة بإجراء الانتخابات في المدة المحددة، مشيراً إلى “وجود عقبات تعرقل إجراء الانتخابات في الوقت الحالي”.

 

ودعا إلى “سرعة اختيار الحكومة المكلفة”، مشيراً إلى أن “إنجاز الإصلاح لا يمكن إتمامه خلال المدة الوجيزة في ظل وجود التحديات والتوافقية “.

 

وبيّن أن “الحكومة المختارة ستكلف بإجراء التعديلات الدستورية، علاوة على التهيئة لإجراء انتخابات جديدة وهو الحل الأمثل للتخلص من نظام المحاصصة والفساد المالي والإداري المنتشر في المؤسسات”.

 

وكان مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق قد أصدر، الخميس، توضيحاً يتعلق بإمكانية إجراء انتخابات مبكرة، وجاهزية المفوضية لذلك.

 

وذكر بيان لمجلس المفوضين، أن “إجراء عملية انتخابية عادلة وفقاً للمعايير القانونية والدولية  يتطلب إسراع مجلس النواب الموقر باستكمال إجراءات تشريع قانون الانتخابات والجداول الملحقة به، والتي تحدد الدوائر الانتخابية وعدد المقاعد الانتخابية لكل دائرة، وترسيم حدود الدائرة الانتخابية بصورة دقيقة، حينها يتسنى للمفوضية اقتراح موعد لإجراء الانتخابات طبقا لما يرد في قانون الانتخابات، مع مراعاة أن يكون الموعد في اقرب وقت ممكن”.

 

وأضاف البيان أن “مجلس المفوضين واستناداً الى قانون مفوضية الانتخابات رقم (31) لسنة 2019، يعمل جاهداً على تهيئة التدابير الفنية واللوجستية اللازمة لاجراء انتخابات وفق المعايير الدولية لحماية نزاهة وشفافية الانتخابات، وكخطوة أولى فقد شرع المجلس بوضع السياسات والانظمة والاليات التي تنظم عمل المفوضية، ورغم مارافق هذا العمل من تحديات، إلا أنه تمكن من إعادة هيكليتها ونظامها الداخلي والاستفادة من الخبرات والامكانيات الوظيفية لموظفيها على المستويات العملياتية الفنية والتوعوية الانتخابية والادارة الداخلية”.

 

وتابع البيان أن “المفوضية لا تغفل الدور المهم لشركاء العملية الانتخابية في دعم المناخ الديمقراطي الذي يتطلب العمل الجاد للوصول الى مستوى افضل في توعية وتثقيف الناخبين على أهمية المشاركة في الانتخابات لترسيخ مبادئ الديمقراطية، وعليه تأمل منهم المساهمة الفاعلة في إنجاح انتخابات مجلس النواب العراقي”.