بغداد:سومر نيوز بين الخبير الاقتصادي، وسام التميمي، الثلاثاء، ان العراق بامكانه تجاوز الازمة المالية التي سيواجهها جراء انخفاض اسعار النفط، لافتا الى ان تقليص رواتب المواظفين احد الخيارات اضافة الى امكانية بيع عقارات الدولة والاراضي والاستفادة منها لرفد الموازنة. وقال التميمي في تصريح صحفي ان “وزارة المالية تمتلك صلاحية بيع ممتلكات الدولة اذ بالامكان استغلال المساحات الكبيرة التي تمتلكها لعرضها للبيع شريطة انشاء المصانع عليها او المشاريع السكنية الاستثمارية”. واضاف ان “انخفاض اسعار النفط سيخلق ازمة في العراق لكن هناك امكانية لتلافي ذلك عن طريق عدم اقرار موازنة استثمارية وتأجيل ذلك لحين تعافي اسعار النفط او للعام المقبل والاستمرار فقط بالميزانية التشغيلية”، مبينا أن “الازمة المالية وفي حال عصفت برواتب الموظفين فأن العراق امام خيار صعب يتعلق بتقليص نسبة من الرواتب، وخاصة رواتب الدرجات الخاصة او الاجهزة الامنية”. وشدد على ضرورة “ايقاف القروض المالية التي تمنحها المصارف الحكومية ومطالبة الدول الاخرى بتسديد مابذمتها من ديون للعراق، كما ان هناك امكانية للاستفادة من واردات المنافذ الحدودية وانعاش الصناعة من اجل توفير السلع من دون استيرادها بثمن باهض