سومر نيوز: بغداد.. روى متظاهرون في ساحة الخلاني وسط بغداد، الثلاثاء، الوضع في الساحة التي يتخذونها كخط صدٍ يمنع تقدم قوات الأمن نحو ساحة التحرير، مركز تظاهرات العاصمة.

 

ويقول المتظاهرون في حديثهم إنهم لازالوا يتعرضون إلى رصاص وقنابل الغاز المسيّل للدموع وإطلاقات بنادق الصيد من جانب قوات الأمن، وهو ما يؤدي بشكلٍ متكرر إلى مقتل محتجين، قُتل آخرهم قبل أيام إضافة إلى إصابة أكثر من 80 متظاهراً، وفق مفوضية حقوق الإنسان، في مقابل إعلاناتٍ رسمية، متقطعة، عن سقوط مصابين في صفوف القوات الأمنية.

 

المحتجون المصرون على الإستمرار في التظاهر حتى تحقيق مطالبهم، اتفقوا مع القوات الأمنية على التهدئة أكثر من مرة لكن الأخيرة، كما يؤكدون، تخرق الاتفاق وتحاول إبعادهم عن ساحة الخلاني، الأمر الذي يتسبب بوقوع مصادماتٍ دامية بين الطرفين.

 

وتم رصد الأوضاع في الساحة، ووثقت جانباً من الأحداث التي تشهدها بشكلٍ شبه يومي.