سومر نيوز.. كشف مصدر خاص، اليوم الاربعاء، عن وجود مواقع الكترونية تنشر صوراً مزيفة لرئيس مجلس القضاء بقصد الإساءة له أمام الرأي العام.

 

وأفاد المصدر إن "رئيس المحكمة الاتحادية ومديرها العام يشرفون على مواقع إلكترونية تسيء الى مجلس القضاء الأعلى ورموزه والى شهداء العراق ورموزه الدينية"، موضحاً أن هذا الامر "يتم بالتنسيق مع شخصيه مقيمة خارج العراق".

 

وأضاف المصدر، أن "المواقع الإلكترونية تنشر صورا مزيفة لرئيس مجلس القضاء بقصد الإساءة له أمام الرأي العام"، معتبراً أن تلك المواقع "تنشر اخبارا كاذبة تنسبها الى مجلس القضاء لتحريض المتظاهرين ضد القضاء".

 

وتابع المصدر أن "هناك تسجيلات صوتية تثبت ان شخصية إعلامية توجه رئيس المحكمة لاصدار القرارات والتفسيرات الدستورية بحسب رغبة تلك الشخصية"، مشدداً على أن "صوراً قديمة لزيارات رسمية  لرئيس مجلس القضاء يتم تحويرها بقصد الإساءة وتشويه الحقيقة عبر برنامج الفوتوشوب".