بغداد:سومر نيوز بين الخبير الاقتصادي وسام التميمي، الثلاثاء، ان العراق سيعاني في الأشهر المقبلة ازمة مالية نتيجة انخفاض أسعار النفط الى مادون الـ 25 دولاراً للبرميل، لافتا الى ان حظر التجوال المفروض جراء كورونا سيتسبب بظهور فوارق طبقية على الحكومة تداركها وضمان توزيع الثروات بشكل عادل على المواطنين. وقال التميمي في تصريح صحفي، ان “ العراق سيعاني من ازمة مالية في حال استمرار انخفاض أسعار النفط الى مابعد شهر نيسان المقبل”. وأضاف ان “وباء كورونا ساهم في خفض أسعار النفط إضافة الى ان هذا الوباء سيتسبب بظهور فوارق طبقية خاصة بعد فرض حظر التجوال، حيث لن تتمكن بعض الشرائح من توفير لقمة العيش لعوائلها، وهو مايتطلب توفير توفير جزء من عائدات النفط وتوزيعه على (الكسبة) وأصحاب الاعمال الحرة التي توقفت جراء حظر التجوال”. وبين ان “الحكومة يجب ان تضغط على نفقاتها وخاصة التشغيلية وتأجيل المشاريع الاستثمارية لمواجهة كورونا وضمان منح مبالغ مالية للعوائل الفقيرة، مع الايعاز الى أصحاب العقارات بعدم استيفاء الإيجارات لحين السيطرة على الوضع المالي الذي سببه وباء كورونا”.