بغداد:سومر نيوز نفت صحيفة “الشرق الأوسط”، الخميس، تقارير عن بدء مباحثات رسمية لتشكيل الحكومة، رغم مرور نحو 10 أيام على إعلان التكليف،مشيرة إلى أن الزرفي مستمر في «مشاورات ناعمة» لتذليل الاعتراضات على توليه المنصب. ونقلت الصحيفة في تقرير لها اطلعت عليه سومر نيوز، عن سياسي مطلع على اتصالات الزرفي، إن “المكلف لا يزال يواجه رفضاً واضحاً من قبل الكتل الشيعية الممثلة بتحالف الفتح بالدرجة الأولى”. وأضافت، أن “تيار الحكمة لا يزال هو الآخر معترضاً على آلية التكليف، وليس المكلف بالضرورة، وبالتالي فإن الزرفي أنفق الأيام الماضية منذ تكليفه في مشاورات يمكن أن نطلق عليها المشاورات الناعمة مع رافضيه؛ بهدف تبديد مخاوفهم، أكثر من إجرائه مباحثات مع الأطراف الأخرى سواء الشيعية المؤيدة له مثل تحالف (سائرون) أو (النصر) الذي ينتمي إليه الزرفي نفسه ويتزعمه حيدر العبادي أو من الفضاء الوطني الذي يمثل السنة والأكراد”. وتابعت ان “الزرفي لا يريد أن يمضي إلا بعد أن يحظى بقبول زعامات الكتل الرافضة أو المتحفظة؛ لأنه يسعى لتشكيل حكومة تواجه الأزمات والتحديات، سواء الطارئة منها مثل (كورونا) والأزمة المالية أو التحديات التي كانت قائمة وهي إجراء الانتخابات المبكرة، لا حكومة تخلق أزمات جديدة”.