سومر نيوز: بغداد.. قال النائب المسيحي جوزيف صيلوا، اليوم الاثنين، إن أبعاد فقرة قانون البطاقة الوطنية والخاصة بالقاصرين من الديانات غير المسلمة ستكون اخطر مما حدث مع يهود العراق من قبل.

وأكد صيلوا في تصريحات صحافية، أن "فقرة قانون البطاقة الوطنية ستكون لها ابعاد اخطر مما صرحت به الامم المتحدة حين شبهت الموضوع باجلاء اليهود من العراق"، موضحاً "لنقل ان اليهود هجروا في ذلك الوقت بنفس قومي على اعتبار ان العراق جزء من الامة العربية وان اليهود اخذوا فلسطين ولكن ما ذنب المسيحيين وما الذي اقترفوه لكي يعاملوا بهذه المعاملة غير الانسانية وغير الدستورية والمنافية للشرائع السماوية".

وأضاف "قد استبشرنا خيراً من قبل رئيس مجلس النواب سليم الجبوري حيث وعدنا بوضع المادة على جدول الاعمال لكي يتم اعادة التصويت عليها لمخالفتها الدستور" معرباً عن أمله ان "يتم رفع هذه الفقرة المجحفة والي تشوه مبادئ الاسلام او تعديلها ليكون حق الاختيار للقاصر بعد بلوغه للدين الذي يراه مناسباً واذا لم يحدث ذلك فلنا موقف اخر ولن نسكت على ذلك وسنستمر بمقاطعة مجلس النواب".