سومر نيوز : خاص.. أسماء حيتان الفساد في العراق لا تنفك تتوالى وتتكاثر الى أن أصبحت جزءا طبيعيا من تركيبة المنظومة السياسية والاجتماعية العراقية ولم تعد تفاجئ أحدا.

أحد أولئك سعد عاصم الجنابي، الذي يرأس العشرات من الشركات والمؤسسات التجارية محاطا بكم من الملفات التي تدور حولها شبهات فساد لم تجد طريقا الى الجهات المعنية لاعتبارات غامضة.

يقول مصدر مطلع لـ(سومر نيوز) إن "الجنابي يرأس مجموعة تجارية تحمل لقبه (مجموعة الجنابي) ويرأس مجلس إدارة مصرف الخليج ويملك شركة (البادية) للتأمين وشركة (أبناء دجلة) للحمايات المحدودة ورئيس مجلس إدارة فنادق فلسطين وعشتار والمنصور ومدير شركة (الجزيل) للصيرفة ويملك مجموعة شركات وهمية منها شركة (أعالي الشرق)".

ويوضح المصدر أن "الجنابي أيضا يدير شركة (الرشيد) الإعلامية وشركة (الجندار) النفطية الفاسدة التي تملك خطابات ضمان من مصرف الخليج نفسه"، مبينا أنه "هو من دفع الرشوة لتخفيض الغرامة المترتبة على مصرف الخليج".

ويؤكد المصدر مشترطا عدم ذكر اسمه أن "مصرف الخليج متورط بتزوير الفواتير وغسيل العملة وأرباح تؤخذ من كل جواز سفر، حيث كل وجبة جوازات أرباحها أربعة ملايين دولار".

ويضيف "بسبب الفساد تم تغيير مدير مصرف الخليج طالب بحر فياض لأسباب أمنية وأصبح عضو مجلس ادارة في فندق فلسطين والآن مدير مصرف الرشيد هو وجمال السهيل".

وزود المصدر (سومر نيوز) بكتاب صادر عن المديرية العامة لمراقبة الصيرفة والائتمان التابعة للبنك المركزي العراقي يثبت أن إبعاد فياض من إدارة مصرف الخليج جاء لأسباب أمنية.

 

وثيقة مصرف الخليج.jpg