سومر نيوز: بغداد.. أكد البنك المركزي العراقي، الاحد،أن الإجراءات الاخيرة التي قام بها ستعزز سيولة المصارف بمبلغ ترليون دينار عراقي.

وقال البنك في بيان مقتضب، إن “الاجراءات الاخيرة المتعلقة بخفض نسبة الاحتياطي الألزامي للودائع المصرفية، ستساهم في تعزيز سيولة المصارف بمبلغ يصل الى (واحد ترليون دينار عراقي)، لتخفيف اثر الانكماش الناتج عن جائحة كورونا”.

واتخذ البنك المركزي العراقي، في وقت سابق، جملة من القرارات في ظل تفشي وباء كورنا.

وقال البنك في بيان إنه ترأس محافظ البنك المركزي العراقي، السيّد علي محسن أسماعيل، اجتماع مجلس المديرين العامين في البنك هذا اليوم الخميس، المصادف ٩ / ٤ / ٢٠٢٠، وبعد مناقشة الوضع الحالي للبلد، اتَّخذ المجلس المقررات التالية:”.

١- استمرار أعمال البنك المركزي والمصارف على وفق الاستثاء الصادر من الجهات المختصة .

٢- استئناف تلبية طلبات التحويل الخارجي عبر النافذة لتلبية الطلبات التي يحتاجها المواطنون والحكومة  بصورة اعتيادية خلال فترة فرض الحظر.

٣- تأجيل تنفيذ العقوبات والغرامات المترتبة على المصارف، ولمدة ثلاثة أشهر، تبدأ من ١/ ٤ ولغاية ٣٠ / ٦ / ٢٠٢٠.

٤- لغرض دعم عمليَّة تأجيل استيفاء الاقساط المترتّبة على قروض المواطنين كافة (لمدة ثلاثة أشهر)، تقرر دعم سيولة المصارف عبر تخفيض نسبة الاحتياطي القانوني لها الى نسبة ١٣٪ ولمدة ستة أشهر.

٥ – على المصارف، وفي حالة استمرار حظر التجوال، اعادة ممارسة فعالياتها كاملة مع مراعاة تقليص عدد الموظفين العاملين فيها والأخذ باجراءات السلامة الصحية وذلك لضمان تنفيذ وتلبية الأعمال الضرورية للمواطنين ومؤسسات الدولة .

٦ – استمرار عمل جميع فعاليات نظام المدفوعات وبشكل يومي.

٧- تأجيل العمولة المترتبة على التجار، عند استخدام أدوات الدفع الالكتروني، ولمدة ستة أشهر.

٨- استئناف العمل بالنافذة الاستثمارية للمصارف المفتوحة في البنك المركزي.