سومر نيوز: بغداد.. تضارب الأنباء بشأن قدرة وزارة الكهرباء على إنتاج 21 الف ميغا واط من الطاقة خلال شهر رمضان المقبل، ففي الوقت الذي أعلن فيه المتحدث باسم الوزارة، أحمد العبادي، ذلك، نفت الوزارة هذا التصريح.

وقال العبادي، بأن الوزارة ستعمل على إنتاج 21 ألف ميغا واط خلال شهر رمضان، لكن سرعان ما نفت الوزارة تلك التصريحات وقالت إن الأخير لم يدلِ بأي منها.

وبحسب تصريح العبادي “المفترض” فإن “إنتاج الطاقة سيصل الى 21 ألف ميغاواط قبل حلول شهر رمضان المبارك، بعد نجاح الوزارة بتجهيز المواطنين على مدار الساعة”، مضيفاً أن “الوزارة نجحت بتجهيز جميع المحافظات بالطاقة على مدار الساعة، باستثناء نينوى وصلاح الدين، اللتين تجهزان بـ20 ساعة بسبب الدمار الكبير الذي لحق بشبكاتهما على ايدي إرهابيي “داعش”، منوها بان ملاكات وزارته، برغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، مستمرة بتأهيل المنظومة في تلك المناطق.

هذه التصريحات نفتها الوزارة في بيانين متتاليين، حيث قالت في الأول إنها “تنفي التصريحات التي تم نقلها في وسائ الاعلام بانها ستصل بطاقتها التوليدية من الانتاج لحاجز الواحد والعشرين الف ميغا واط خلال شهر رمضان”.

وأضافت،”قد وصل الانتاج لرقم غير مسبوق في تاريخ الوزارات السابقة وهو 19200 ميغا واط وكانت الوزارة ساعية لإعادة اعمار ملف الكهرباء من خلال برنامجها الحكومي والارتقاء بمعدلات الإنتاج وفك اختناقات شبكات النقل والتوزيع”.

وتابع البيان ان “الوزارة لها خطط إستراتيجية وتأهيل محطات وصيانة وحدات توليدية ستكون أضافة لطاقات جديدة هي ضمن إستعدادات فصل الصيفمع الالتفات ومراعاة ما يمر به العالم وبلدنا العزيز من تحديات وتداعيات للوضع الاقتصادي والصحي”.

ولم تكتفِ الوزارة بهذه الإيضاح، بل عززته بنفي آخر.

وقالت الوزارة في بيان، صدر عن المتحدث أحمد العبادي إنها “تنفي وزارة الكهرباء بإنها صرحت لجريدة الصباح أو أي وكالة أنباء أخرى من انها ستصل بطاقتها التوليدية من الانتاج لحاجز الواحد والعشرين ألف ميكا واط خلال شهر رمضان المبارك”.