سومر نيوز: بغداد.. ردت منظمة الصحة العالمية، الاثنين، على تصريحات وزير الصحة العراقي جعفر علاوي ومسؤولين آخرين بشأن وجود سلالات وانواع مختلفة من فيروس كورونا.

وقال مكتب نائب رئيس وزارء إقليم كردستان  قوباد طالباني في بيان إن "الوفد المشترك من بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) ومنظمة الصحة العالمية (WHO) وأثناء لقائه طالباني  أوضح أن ما يشاع عن وجود أنواع مختلفة من الفيروس غير صحيح، مع التأكيد على أن الاختلافات في نسب انتشار الفيروس تعتمد على طرق الوقاية والسرعة في مكافحة مخاطره عن طريق إجراءات الحجر الصحي وتطبيق التعليمات الصحية".

وأضاف البيان أن "الإقليم طبق التعليمات الصحية والإجراءات الوقائية منذ بدء انتشار الوباء"، موكدا أن "حماية المواطنين وأمنهم الصحي من أهم الأولويات".

وحذر وزير الصحة العراقي جعفر صادق علاوي، في وقت سابق، من نقل "الفيروس الأوروبي" الى البلاد عبر عراقيي الخارج، فيما لفت الى ان انخفاض عدد الإصابات يعد إنجازا للعراق.

وقال علاوي في مؤتمر صحفي خلال افتتاح ردهة الحياة الثالثة من قبل العتبة العباسية لمعالجة مصابي كورونا، إن "هناك مداخلات كبيرة ضد ارادة وزارة الصحة، فامكانية الوزارة ضعيفة ولا تمتلك اماكن كبيرة للحجر".

حديث علاوي إشارة لعودة العراقيين من الخارج، بخاصة من دول اوروبية اصبحت مركزا لتفشي الفيروس الفتاك.

وقال وزير الصحة، "اعداد العراقيين العائدين يفوق امكانية الوزارة، طالبنا مجلس الوزراء ووزارة الخارجية بتقليل عودة الطائرات من الدول قوية الإصابة".

وتابع علاوي أن "الفيروس في اوربا اقوى مما موجود في العراق ونخشى ان يصل الينا من خلال العراقيين العائدين من هناك".

ولفت وزير الصحة العراقي الى ان "اغلب العراقيين العائدين هم ليسوا بحاجة للعودة".

وفي الوقت نفسه اكد علاوي ان "العراق سيخرج منتصرا على الفيروس"، مستندا الى ذلك بانخفاض عدد الاصابات المرتبطة بالفيروس، وعد ذلك انجازا للعراق".

وسجل العراق منذ بدء تفشي الفيروس في اذار الماضي، 1763 إصابة، بينها 86 حالة وفاة و1224 حالة شفاء.