بغداد:سومر نيوز كشف تقرير لموقع (اي كورد)، الاثنين، عن أن حكومة اقليم كردستان اصدرت تقرير التحقق الصادر من مؤسسة ديلويت للتدقيق بشأن انتاج النفط وتصديره واستهلاكه وعائداته في اقليم كردستان العراق لعام 2019. وبحسب التقرير الذي ترجمته سومر نيوز “فقد ضخ مشغلو نفط اقليم كردستان 170،977،784 برميل من النفط خلال عام 2019 ، بمتوسط قدره 468،432 برميل يوميًا. وإجمالا، حققت المنطقة الكردية ما مجموعه 8.438 مليار دولار لمبيعات النفط في العام الماضي وبطرح المدفوعات النقدية المختلفة والتعريفات والتكاليف والمديونيات الأخرى ، بقي صافي الرصيد النقدي الذي تلقته من المبيعات 4.515 مليار دولار”. واضاف أن ” متوسط سعر النفط بلغ 52.68 دولارا للبرميل الواحد فيما بلغ سعر النفط المباع محليا 45.94 دولارا للبرميل وذهبت الغالبية العظمى من نفط اقليم كردستان الذي تم ضخه للتصدير”، مبينا أن “حكومة اقليم كردستان وقعت عقدا مع شركة ديلويت للتدقيق عام 2015 في محاولة لتوفير الشفافية بشأن مبيعات النفط ، لكن الشركة متهمة بتسجيل حسابات مصرفية مولت بارونات المخدرات والارهابيين “. وكان رئيس وزراء اقليم كردستان عام 2016 نيجيرفان بارزاني في ذلك الوقت والرئيس الحالي للاقليم قد صرح بان حكومة الاقليم لن تسمح لشركات ديلويت وإرنست آند يونغ – شركات المراجعة الدولية – بالاطلاع على شروط اتفاقية الطاقة المبرمة مع تركيا”. واوضح التقرير أنه “ولسنوات عديدة ، اتهمت منظمات الشفافية والمشرعون والمراقبون والمنظمات الدولية كبار مسؤولي حكومة إقليم كردستان العراق بالفساد ، خاصة فيما يتعلق بمصادرة عائدات النفط في كردستان، وتعتبر كردستان الجزء الأكثر فسادا في العراق، فبحسب المشرعين الأكراد والوثائق المسربة فقدت مليارات الدولارات من عائدات النفط في الاقليم حيث تم اتهام عشيرة بارزاني الحاكمة بشكل روتيني بجمع ثروة ضخمة من أعمال النفط للعائلة بدلاً من خدمة السكان.