بغداد:سومر نيوز حذر الخبير الاقتصادي وسام التميمي، الجمعة، من لجوء الحكومة الجديدة للاقتراض الخارجي لتمويل موازنة 2020، لافتا الى ان العراق بامكانه عدم اللجوء الى الاقتراض عن طريق معالجة الموازنة وتخفيض الموازنة الاستثمارية. وقال التميمي في تصريح صحفي ان “الحكومة يفترض بها ان تقر موازنة طبيعية مع تخفيض مخصصات الدرجات الكبيرة في الدولة لتعويض خسائر النفط”. وأضاف ان “لجوء الحكومة الجديدة نحو الاقتراض الخارجي يعد خطوة غير موفقة كونها ستكبل العراق لعشرات السنين وتفرض عليه قيودا كبيرة، في حين ان الحل يكمن في تخفيض الموازنة الاستثمارية إضافة الى إمكانية رفع سعر صرف الدولار ولو بنسبة قليلة لضمان عدم ارتفاع أسعار السلع”. وأوضح ان “معالجة الموازنة يجب ان تكون بإيقاف بعض العقود وعدم اطلاق درجات وظيفية وتأجيلها للعام المقبل على ان يتم معالجة وضع الموازنة وإيجاد موارد أخرى لتمويلها بدل النفط”.