بغداد:سومر نيوز كشف النائب الثاني لرئيس البرلمان بشير حداد، الخميس، عن وجود خلافات بين الأطراف السياسية على الحقائب الوزارية المتبقية حالت دون حسمها حتى الآن، مشيراً الى أن البرلمان سيعقد جلستين للتصويت على الحقائب الوزارية المتبقية وقانون الموازنة الاتحادية لعام 2020 حال ورودهما من الحكومة، فيما استبعد استئناف جلسات المجلس بشكل اعتيادي في الوقت الحالي. وقال حداد في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه سومر نيوز، إنه “من المقرر أن يعقد مجلس النواب قريباً جلستين أولاهما للتصويت على الحقائب الوزارية المتبقية وإكمال التشكيلة الحكومية حال ورود قائمة بأسماء المرشحين”، مشيرا الى أن “مجلس النواب سيعقد جلسة أخرى لمناقشة واقرار قانون الموازنة الاتحادية لعام 2020 حال وروده من الحكومة”. وأضاف أن “هناك خلافات بين الكتل السياسية بشأن تسمية مرشحي الحقائب الوزارية المتبقية، ولولا تلك الخلافات لما بقيت تلك الوزارات شاغرة حتى الآن، ولكانت قد حسمت في وقت مبكر وتم تمريرها”، لافتاً إلى أن “عدم التصويت على تلك الحقائب يكشف عن حجم الخلافات بين الأطراف السياسية المختلفة”. ودعا حداد “جميع الاطراف الى مزيد من الحوارات للوصول الى توافق بشأن تقديم المرشحين للحقائب الشاغرة في أقرب وقت ممكن، بغية عرضها داخل قبة البرلمان للتصويت عليها وإكمال الكابينة الحكومية، خاصة وأن البلد يمر بوضع حرج وبحاجة الى استقرار بكل مفاصل الدولة وفي مقدمتها إكمال الكابينة الوزارية حتى تستطيع الحكومة المضي بتنفيذ الاجراءات والاصلاحات لإنقاذ البلاد من الازمات التي تحيط بها”. واستبعد حداد “استئناف مجلس النواب جلساته بشكل اعتيادي بسبب حظر التجوال وجائحة كورونا، وعدم إمكانية تنقل النواب من محافظاتهم للحضور الى جلسات المجلس”، متوقعاً أن “يستأنف المجلس جلساته بعد استقرار الوضع الصحي في البلاد والسيطرة على وباء كورونا”.