بغداد:سومر نيوز كشف وزير الموارد المائية مهدي رشيد مهدي، الخميس، عن التمهيد لإنشاء سد مكحول في صلاح الدين، فضلا عن إحياء مشروع سد بادوش، مشيرا إلى أن الوزارة تحرص حاليا على زيادة الطاقة الخزنية للسدود وحماية العاصمة بغداد من الفيضان. وقال مهدي في حوار تابعته سومر نيوز، إن “الوزارة تحرص حاليا على زيادة الطاقة الخزنية للسدود وحماية العاصمة بغداد من الفيضان، من خلال انشاء سد مكحول على نهر دجلة في صلاح الدين، بطاقة خزنية تصل الى 3 مليار متر مكعب وبكلفة اولية تقدر بـملياري دولار”. وأضاف، “نحن الآن في طور استحصال الموافقات وتحديث الدراسات وضرورة تأمين التخصيصات، كما نعمل أيضا على إحياء مشروع سد بادوش المنفذ منه بحدود الـ 40 بالمئة في تسعينيات القرن الماضي”، مبينا أن “وضع السدود في البلاد ممتاز جدا. كما أنها مستعدة لاستقبال اي كمية من المياه”. وبشأن سد الموصل، أوضح مهدي أن “السد يعمل بامتياز عالٍ على أيدي ملاكات شبابية تدربت على التكنولوجيا الحديثة من قبل شركة (تريفي) الايطالية التي اوكلت لها صيانة السد في وقت سابق، فضلا عن فيلق المهندسين الاميركي، لا سيما ان التجربة الممتازة التي حصلت في سد الموصل، تم نقلها الى سد دربندخان بعد تعرضه لهزة أرضية”.