متابعة :سومر نيوز اعتبر ممثل المرشد الإيراني في مدينة مشهد شمال شرق البلاد، أحمد علم الهدى، أن إعادة فتح مرقد الإمام علي بن موسى الرضا، هو ”الشرط الوحيد“ لحل المشاكل الاقتصادية في هذه المدينة. ونقلت وكالة أنباء ”جوان“ الإيرانية، مساء الخميس، عن علم الهدى قوله إن ”أضرار كورونا في محافظة خراسان رضوي، لا يمكن تعويضها من قبل مرافق النظام والحكومة، والحل الوحيد للمشكلة الاقتصادية في مشهد هو فتح مرقد الإمام الرضا“. وأضاف أن ”محور اقتصاد مشهد هو السياحة والزوار“، مبينا أن ”الأضرار التي تسببت بها كورونا في خراسان رضوي، كبيرة جدا ولا يمكن تفسيرها“. وتعد مدينة مشهد ثاني أكبر مدينة في إيران بعد العاصمة طهران، كما يعتبر ضريح علي بن موسى الرضا، ثامن الأئمة لدى الشيعة فيها، أحد أكبر المراقد في العالم الإسلامي، وتضم هذه المدينة مزارات دينية وتاريخية أخرى مثل هارون الرشيد الخليفة العباسي، ويوجد فيها متاحف ومراكز ثقافية ورفاهية وطبية. وتم إغلاق المرقد أمام الزوار في 17 آذار/ مارس الماضي، بعد تفشي جائحة فيروس كورونا في إيران. كما أغلقت السلطات الإيرانية العديد من المراقد منها في محافظة قم وطهران وشيراز، فيما أعادت فتح بعض باحات المراقد أمام الزوار لساعات محدودة في أيار/ مايو الماضي. وكان أحمد علم الهدى، من بين الذين عارضوا حظر إقامة صلاة الجمعة في مشهد.