بغداد:سومر نيوز اشادت وزارة الخارجية الأميركية، السبت، بالحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن، مؤكدة بقائها على الصعيد العسكري والامني والسياسي والتجاري في العراق والشروع في توسيع العلاقات. وقالت المتحدثة باسم الوزارة، مورغان أورتاغيوس في حوار تابعته سومر نيوز إن بلادها “ترغب بأن يكون لكل الأطراف والمكونات ممثلون في الحكومة العراقية، مضيفةً أن الولايات المتحدة ستبقى كأكبر مقدمة مساعدات إنسانية للعراق”. وأضافت، أن “الحوار الاستراتيجي بين أميركا والعراق كان إيجابياً، وسنبقى في العراق حتى القضاء على داعش”، دون تحديد مدة للانسحاب. وتابعت “نحن راضون، و لا شك أن الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة الأميركية والعراق هو مجرد خطوة أولى، وهذه الخطوة إيجابية جداً، ونرى أنها سبيل لتعميق العلاقات الثنائية مع العراق”.