سومر نيوز: بغداد..

قالت القيادة المركزية الأميركية، إن نشر قاذفات B-52H في الشرق الأوسط جاء لردع "العدوان وطمأنة الشركاء" بحسب تعبيرها.

وذكرت القيادة في بيان، أن "قاذفتان من طراز " B- 52H " "ستراتوفورتریس" تابعتان للقوات الجوية الأميركية قامتا بـ (دورية جوية) متعددة الجنسيات في اجواء الشرق الأوسط، لردع العدوان ولطمأنة الشركاء والحلفاء بالتزام الجيش الأميركي بالأمن في المنطقة".

وأضافت "قد رافقت عدة دول شريكة وطائرات مقاتلة تابعة للقوات الجوية الأميركية قاذفات القنابل في مراحل مختلفة خلال الرحلة، بما في ذلك إسرائيل، السعودية، وقطر".

 

 
وأشار البيان إلى أن "القوات الجوية الأميركية تقوم بشكل روتيني بنقل الطائرات والأفراد من وإلى منطقة مسؤولية القيادة المركزية الأميركية، لتلبية متطلبات المهمة، وللتدريب مع الشركاء الإقليميين، وللتأكيد على أهمية الشراكات الاستراتيجية"، موضحاً ان "هذا النشر المؤقت لقاذفات القنابل البعيدة المدى في المنطقة يعود إلى عام 2015. وهذا هو رابع انتشار للقاذفات في الشرق الأوسط هذا العام".