بغداد:سومر نيوز اكدت النائبة المستقلة ندى شاكر جودت، ان قرار وموعد انعقاد جلسة البرلمان المقبلة مرهون بقرار رئاسة المجلس، لافتة الى ان هناك تخوف وإجراءات وقائية بعد تسجيل إصابات بكورونا داخل البرلمان. وقالت جودت في تصريح صحفي ان “النواب طالبوا باجراء حملات تعقيم داخل البرلمان من اجل تلافي حدوث إصابات داخل المجلس وضمان استمرار الجلسات وسط الإجراءات الوقائية”. وأضافت ان “رئاسة البرلمان عملت على تعزيز الإجراءات الوقائية من أجهزة ومعدات صحية داخل المجلس، خاصة ان هناك كوادر تعمل داخل المجلس قادمة من مختلف المحافظات”. وبينت ان “مجلس النواب سيستمر في عقد جلساته متى ماتحدد رئاسة البرلمان موعد انعقاد الجلسة المقبلة، رغم وجود تخوف من الإصابة بالفيروس”.