سومر نيوز: بغداد..

أكد نائب رئيس البرلمان، حسن الكعبي، سعي مجلس النواب لتشريع قانون موجهة الوباء بما يضمن التوزيع العادل لكل فئات المجتمع، وذلك خلال اجتماع موسع لخلية الأزمة النيابية.   

وقالت الخلية في بيان أن "السيد حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب، رئيس خلية الأزمة النيابية، أكد أن وصول لقاحات جائحة كورونا للعراق مسؤولية تضامنية مشتركة تشمل كل الجهات العليــا في البلاد، مبديا سعي مجلس النواب لتشريع قانون مواجهة الوباء بما يضمن التوزيع العادل لكل فئات المجتمع".   

ودعا إلى "وجوب مراعاة الوضع المعيشي للشرائح الفقيرة والمتعففة وذوي الدخل المحدود عند تطبيق اجراءات الحظر الشامل او الجزئي".  

وأضاف أن "ذلك جاء ذلك خلال ترؤسه اليوم الأثنين ١ اذار ٢٠٢١ اجتماعا موسعا لخلية الازمة النيابية بحضور رئيس لجنة الصحة والبيئة د. قتيبة الجبوري ومقرر خلية الازمة النيابية د. جواد الموسوي وعدد من السادة النواب، استضافت خلاله وكيل وزير الخارجية والمدراء العامون في وزارة الصحة ، لبحث اخر التطورات فيما يخص جائحة كورونا والاجراءات المتخذة لمنع تفشي السلالة الجديدة والوقوف على اسباب تأخر وصول اللقاحات".  

وتابع أنه "انتهى الاجتماع بعدد من التوصيات منها دعوة وزارة المالية للإسراع بتوفير السيولة المالية اللازمة والكافية الى وزارة الصحة للتعاقد مع الشركات المختلفة المنتجة للقاحات، واتخاذ الاجراءات ذات الصلة من قبل مجلس النواب عبر تشريع القوانين والقرارات التي تخدم صحة المواطن، فضلا عن مطالبة وزارة الخارجية في التنسيق اللازم مع الوزارة بخصوص موضوعة التعاقد مع الشركات المنتجة وتسهيل وصولها الى داخل البلد".   

واشار إلى أن " اللجنة أوصت بدعم مقررات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية الخاصة لمواجهة الوباء خاصة المتعلقة منها بالحظر الكلي او الجزئي، ومراعاة في هذا الشأن بتوفير مستلزمات العيش الكريم للمواطن خلال الظرف الراهن ، اضافة الى استمرار الدراسة الالكترونية وجعل الامتحانات النهائية حضورية خصوصا للدراسات العليا والمراحل المنتهية لكليات الطب البشري".   

كما شدد الاجتماع على "الاسراع بشراء اللقاحات المقرّة عالميآ وضمان وصولها و توزيعها بالشكل العادل لكافة ابناء الشعب العراقي ، فيما جرى التركيز على ضرورة تفعيل الدور الاعلامي لوزارة الصحة وتوضيح كل تفاصيل اللقاح وتطور الوضع الوبائي لفايروس كورونا".