بغداد:سومر نيوز أكد وزير شؤون المناطق خارج الإقليم في حكومة كردستان عضو الوفد الكردي خالد شواني، الخميس، أن هناك استحقاقات مالية لكردستان بصرف النظر عن الظروف المالية التي تمر بها البلاد، فيما أشار إلى توفر إرادة جدية لدى الطرفين لحل المشاكل العالقة. وقال شواني في تصريح أوردته صحيفة “الشرق الأوسط” واطلعت عليه سومر نيوز، إن “ العراق يمر بأزمة اقتصادية؛ وكذلك حكومة الإقليم تمر بالأزمة ذاتها، ومثلها التزامات العراق تجاه منظمة (أوبك) فيما يتعلق بالحفاظ على أسعار النفط، وبالتالي، فإن ذلك يتطلب التعاون بين الحكومتين الاتحادية في بغداد وحكومة الإقليم في أربيل لمواجهة كل التداعيات المحتملة لذلك». وأضاف أن “هناك استحقاقات مالية لكردستان بصرف النظر عن هذه الظروف، والتي تتعلق برواتب الموظفين، فضلاً عن الاستحقاقات المالية الأخرى، بالإضافة إلى التفاهم على ملف إيرادات النفط، وكيف يمكن أن يصل الطرفان إلى حل بشأن هذا الملف؛ ومن بينها استحقاقات إقليم كردستان وفقاً للدستور”، مبينا أن “المهم بالنسبة إلينا هو كيفية التعاون بين الطرفين لعبور هذه الأزمة”. وعن الفرق بين هذه المباحثات والجولات السابقة خلال الأشهر الثلاثة الماضية، قال شواني إن “ما يميز هذه المرحلة من المفاوضات هو وجود إرادة حقيقية لدى الحكومتين لمعالجة كل هذه الإشكاليات، وبالتالي؛ فإنه مع وجود هذه الإرادة، فإننا نأمل التوصل إلى حلول وتفاهمات، لا سيما أن الأجواء إيجابية خلال الحوارات؛ سواء تلك التي جرت خلال الفترة الماضية والتي بدأناها الآن مع المسؤولين في بغداد”.