سومر نيوز: بغداد..

قال مظهر محمد صالح المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء، إن العراق بإمكانه تسديد قيمة الغاز المجهز لمحطات الكهرباء العراقية إلى إيران بالدينار العراقي، مقابل احتياجات إنسانية مثل المواد الغذائية والدواء، في ظل العقوبات الأميركية المفروضة على طهران.  

وذكر صالح في تصريح صحفي، أن "المتراكم من أموال للشركات الإيرانية هي قيمة مشتريات العراق من الغاز المجهز لمحطات كهرباء العراق، وكذلك ثمن تجهيز الكهرباء إلى بعض المحافظات، وهي حقوق تتراكم يوميا مع قيمة التجهيز".  

وأوضح صالح أن "هناك حظرا تاما من الولايات المتحدة على أي تعامل بالدولار أو العملات الأجنبية بصورة تحويلات بنكية مع إيران"، مشيرا إلى أن "هناك استثناءات إنسانية تتمثل بإمكانية تسديد تلك الحقوق المتراكمة نقدا لمصلحة طهران لاحتياجات مثل الغذاء والدواء وبعض مصاريف السياح القادمين إلى العراق، وتسدد من المتراكم لتلك المبالغ وتلك المستحقات وتخضع لمعايير مقبولة من الأطراف كافة".  

وأكد صالح أن "الرصيد حجم الأموال المجمدة لدى العراق متغيرة وقد تزيد باستهلاك الغاز والكهرباء يوميا وتنقص عند التسديد"، في حين يؤكد الجانب الإيراني أنها تقدر بـ5 مليارات دولار.  

وكشفت اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي، أن حجم الديون الداخلية والخارجية للبلاد يبلغ أكثر من 160 مليار دولار.

وقال عضو اللجنة، عبد الهادي موحان، في تصريح صحفي، إن "الديون الخارجية المترتبة بذمة العراق والمثبتة ضمن (نادي باريس وديون الكويت والحرب العراقية الإيرانية) بلغت أكثر من 136 مليار دولار".

وأضاف، أن "حجم الديون الكلي ارتفع عقب الزيادة في الاقتراض الخارجي بعد عام 2014 وحتى الآن، ليصل الى أكثر من 160 مليار دولار، أغلبها ديون خارجية، وتتضمن نسبة فوائد عالية جداً".

وصوت مجلس النواب العراقي قبل أيام على قانون الاقتراض الذي أرسلته الحكومة لتوفير ميزانية رواتب الموظفين الحكوميين للأشهر الثلاثة المقبلة، وبعض النفقات الأخرى.