سومر نيوز: بغداد..

أعلنت مؤسسة الشهداء، المباشرة بترويج المعاملات التقاعدية لضحايا تفجيري ساحة الطيران ببغداد، فيما تحدثت عن عدد المقابر الجماعية التي تم فتحها.  

وقال مدير عام دائرة ضحايا الارهاب والعمليات العسكرية في المؤسسة طارق المندلاوي في تصريح صحافي إن "عدد شهداء ساحة الطيران في بغداد 36 شهيداً بحسب ما موثق في قاعدة بيانات خاصة من قبل وكالة شؤون الاستخبارات وحسب شهادات الوفاة"، مبيناً أن "رئيس مجلس الوزراء قابل ذوي الشهداء بحضور رئيس مؤسسة الشهداء، وقدم مقترحاً له بأن يكون ترويج معاملاتهم التقاعدية عبر النافذة الواحدة".  

واضاف أن "من بين الشهداء 11 موظفاً يتم ترويج معاملاتهم التقاعدية عن طريق دوائرهم كون القانون أمر بذلك، وتم تشكل لجنة ثلاثية في كل وزارة وجهة غير مرتبطة بوزارة بعد تقديم تقريرها الى الوزير المختص أو رئيس الجهة ليتم اعتبار المعني شهيداً".  

وتابع أن "المعاملات التقاعدية للشهداء الكسبة يتم ترويجها عن طريق مؤسسة الشهداء واللجان الفرعية"، موضحاً أن "المؤسسة خصصت لجنة لترويج معاملات شهداء ساحة الطيران".  

وعن تعديل قانون مؤسسة الشهداء، أكد المندلاوي أن "آخر تعديل لقانون رقم 20 لسنة 2009 هو التعديل الثاني الذي منح بعض الامتيازات المهمة، منها موضوع الزوجة التي تستطيع أن تأخذ مقداراً معيناً من الراتب التقاعدي بالنسبة للشهيد".  

وذكر المندلاوي أن "عدد المقابر الجماعية التي تم فتحها أكثر من 200 مقبرة بتنفيذ مباشر من قبل دائرة شؤون المقابر الجماعية في مؤسسة الشهداء"، لافتاً الى أن "فتح المقابر يتم بمعية مجلس القضاء الأعلى لذا يجب أن يكون هناك قاضيٍ ودائرة الطب العدلي ووزارة الداخلية وجهات ساندة من الأمم المتحدة والمنظمات الدولية".  

وأكد أن "المقابر التي تم فتحها هي مقابر جرائم حزب البعث في مناطق متعددة وجرائم عصابات داعش الارهابية في القصور الرئاسية في صلاح الدين في سنجار في سهل نينوى"، مبيناً أن "هناك العديد من المقابر لم تفتتح، لكن دائرة شؤون المقابر الجماعية في المؤسسة عاكفة وعاملة لفتح المزيد من المقابر".  

وبين أن "إعادة فتح مقبرة الخسفة في نينوى تحتاج الى جهد كبير وخاصة من قبل القوى الساندة بوزارة الدفاع والداخلية ،إضافة إلى أنها تحتاج الى أموال وتخصيصات مالية"، موضحاً أن "هناك جملة من المخاطبات مع منظمات دولية منها منظمة الامم المتحدة اضافة الى لجنة متخصصة جاءت من قبل مجلس الامن برئاسة كريم خان للتشاور من اجل فتح المزيد من المقابر".  

وأكد المندلاوي أن "عدد الجثث في مقبرة الخسفة متضاربة، لكنها تضم آلاف الضحايا".