سومر نيوز: بغداد..

تستعد العاصمة العراقية بغداد لاحتضان قمة ثلاثية على مستوى استثنائي، تضم رئيس جمهورية مصر العربية، عبدالفتاح السيسي، وملك المملكة الأردنية الهاشمية عبدالله الثاني ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة ملامح "تهدئة كبرى" بين أبرز اللاعبين.  

وبعد ساعات على زيارة الوفد العراقي الحكومي برئاسة الكاظمي إلى أنقرة (17 كانون الأول 2020) قال مسؤولون عراقيون إن العراق يقود "جهوداً استثنائية" للتهدئة بين القوى الرئيسة في المنطقة، فيما أجرى الكاظمي زيارة "خاطفة" إلى الأردن، فور عودته من العاصمة التركية أنقرة.  

 وتشير المصادر إلى أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، سيصل إلى العاصمة العراقية بغداد، في زيارة هي الأولى منذ عقود لرئيس مصري، إلى جانب الملك الأردني عبدالله الثاني، في (27 آذار) الجاري.  

وتحدث الكاظمي للمرة الأولى عن مبادرة "المشرق الجديد" في آب 2020، بعد زيارته إلى واشنطن، والقمة الثلاثية في العاصمة الأردنية عمّان، التي جمعته بالرئيس المصري والملك الأردني.  

في 15 آذار 2021، جدد الكاظمي التأكيد على أن "المشرق الجديد" ليس تحالفاً سياسياً، بل هو "مشروع اقتصادي اجتماعي" بين شعوب الدول المعنية، يستهدف تحقيق المصالح المشتركة.