سومر نيوز: بغداد..

قالت لجنة الأمن والدفاع النيابية، إن عدد قوات حلف الناتو في العراق لا يتجاوز 320 شخصاً، فيما نفت وجود مشكلة مالية بوجود تلك القوات في العراق.  

وأوضح عضو اللجنة النائب محمد حسين في تصريح صحافي، أن "وجود قوات حلف الناتو يتعلق في التدريب والاستشارة الأمنية"، لافتاً إلى أن "القوات الأمنية العراقية والقطعات العسكرية بحاجة إلى التدريب والاستفادة من الخبرات العالمية، حيث أنها بفضل الخطط والتدريب بدأت تتكامل".  

وأضاف، أن "عدد قوات حلف الناتو في العراق لا يتجاوز 320 شخصاً وهناك جزء كبير منهم يستخدم لاغراض الإسناد و75 عنصراً منهم مخصص للاستشارة والتدريب"، مبيناً أن "وجود حلف الناتو أمر مفيد لأغراض التدريب".  

وتابع أنه "لا توجد مشكلة مالية بوجود قوات الناتو في العراق كون أعدادهم صغيرة ولا يكلفون أموالاً كبيرة"، كاشفاً عن "عدم امتلاكهم حصانة قضائية في العراق حيث إنهم يحاسبون إذا ارتكبوا خطأ".  

وأشار إلى أن "قوات الناتو مستعدة لتدريب جميع القطعات الأمنية من الشرطة والجيش والاجهزة الأخرى"، مبيناً  "لا وجود لأربعة آلاف عنصر من الناتو في العراق".  

وتابع أن "الناتو جاهز لرفع قواته الى أربعة آلاف في حال طلبت الحكومة ذلك".