سومر نيوز: بغداد..

بدأت وزارة الخارجية والكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، الثلاثاء، استعدادات استقبال البابا فرنسيس، الذي من المقرر أن يزور العراق قريباً.  

وذكرت وزارة الخارجية في بيان أنه "التقى الوكيل الأقدم لوزارة الخارجية نزار الخيرالله، رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم البطريرك الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو".  

وأضاف، "جرى خلال اللقاء تبادل الرؤى المشتركة وبحث التنسيق والتعاون لتهيئة الأجواء المناسبة لزيارة قداسة البابا المرتقبة إلى العراق"، مؤكّداً "أهمية الزيارة التاريخية والاسثنائية، التي ستساهم في دعم المجتمع والدولة وتعزز من مكانة العراق في المحافل الدولية".  

وأكد على "ضرورة العمل على إظهار التنوع الثقافي والديني، وضرورة الحفاظ عليه لأنه يمثّل نقطة قوّة للمجتمع العراقيّ".  

من جانبه أكّدَ ساكو بحسب البيان، على "أهمية أن تكون الزيارة للعراق بوصفه دولة، وليست منحصرة بمكوّن، مع الأخذ بأهميّة التقارب بين الأديان والعيش المشترك ونشر السلام والمحبة".