سومر نيوز: بغداد.. بحث رئيسا الجمهورية ومجلس الوزراء برهم صالح ومصطفى الكاظمي، الاثنين، جملة من القضايا التي تخص الاصعدة السياسية والاقتصادية والامنية، فيما أكدا على ضرورة إنجاح الانتخابات المقبلة من خلال دعوة مراقبين دوليين.  

وذكر المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية في بيان، إن "رئيس الجمهورية برهم صالح استقبل اليوم في قصر بغداد، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، حيث تم بحث مجمل التطورات السياسية والأمنية والاقتصادية في البلد".  

واضاف البيان أنه "جرى التأكيد على ضرورة ترسيخ الاستقرار في البلاد، وحفظ أمن وسلامة المواطنين، وتعزيز سلطة الأجهزة الأمنية وتطبيق القانون وحماية السلم والأمن المجتمعيين، ومنع الأعمال الخارجة عن القانون وضبط السلاح المنفلت".  

وأشار البيان الى أن "الجانبين قد بحثا الانتخابات المقبلة، وجرى التأكيد على ضرورة دعم كافة الإجراءات الضرورية لإنجاحها، ومنع التزوير والتلاعب، ودعوة مراقبين دوليين بصورة جادة بالتنسيق مع الدائرة المختصة بذلك في بعثة الأمم المتحدة، وضمان فرصة المشاركة الواسعة في الانتخابات".  

وبين أن "الاجتماع تطرق أيضاً إلى الأوضاع الاقتصادية في البلد والموازنة المالية، واتفق الطرفان على أهمية تمرير مشروع قانون الموازنة بالشكل الذي يحمي حقوق ومعاشات جميع العراقيين، وبالذات الشرائح الاجتماعية محدودة الدخل، والتوصل إلى حلول جذرية بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان حول المسائل المالية العالقة بما يضمن حقوق ورواتب الموظفين".