سومر نيوز: بغداد.. أكد وزير التخطيط خالد بتال النجم، أن الأزمة الاقتصادية ناتجة عن "أحادية الاقتصاد"، مشيراً إلى ضرورة وضع آليات لمساعدة الاقتصاد على النمو.  

وقال بتال، في بيان إن "الاقتصاد العراقي يمر بأصعب أزمة في تاريخه، وهي أزمة مركبة، ومتراكمة عبر عقود طويلة من الإخفاقات، ناتجة عن أحادية وريعية هذا الاقتصاد، ما جعله يصل إلى طريق مسدود، يتطلب اتخاذ إجراءات عاجلة وفاعلة، لتجاوز الأزمة، عبر التأسيس لسياسات اقتصادية، تساعد على نمو القطاعات الإنتاجية، وتنويع مصادر التمويل".  

وأشار إلى أن "التزامات العراق مع المجتمع الدولي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وهذه الالتزامات تلقي التزامات مهمة على جميع قطاعات الدولة، الحكومية منها والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني، والاعلام"، مؤكداً على "دور الوزارات القطاعية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، التي تمثل أساسًا للإصلاحات الاقتصادية التي تعمل الحكومة على تحقيقها".  

ودعا الوزير إلى "اعتماد معايير التنمية المستدامة في إنشاء المجمعات السكنية، والتي تعتمد عمليات العزل الحراري، وبالتالي تقليل استهلاك الطاقة الكهربائية، مع الاستمرار بتوعية المواطنين بضرورة ترشيد الاستهلاك للطاقة بنحو عام".  

وبحسب البيان، "شهد الاجتماع مناقشة عدد من القضايا المتعلقة بما تم تحقيقه من أهداف التنمية المستدامة، على مستوى الوزارات، والاستعدادات الجارية لإعداد التقرير الطوعي الثاني، فضلا عن مناقشة إطلاق منصة المنتدى الوطني للتنمية المستدامة".