سومر نيوز: بغداد.. بعد ايام من تصويت البرلمان على صيغة الدوائر الانتخابية، حذر رئيس كتلة النهج الوطني عمار طعمة، من قانون الانتخابات الجديد، فيما عدّه بأنه "لا يعبر عن الشارع العراقي".  

وقال طعمة في بيان إن "المطالبة بالانتخابات المبكرة التي نادت بها الجماهير المتظاهرة من أول أيام احتجاجها عبرت بشكل واضح عن عدم القناعة بالقوى السياسية الممثلة في البرلمان وقصدت إيجاد قانون انتخابي عادل يسمح بتغيير تلك القوى بشكل ملحوظ ومقنع للشارع العراقي، لكن تلك القوى السياسية النافذة في البرلمان تسعى لاقرار نظام انتخابي يعيد تدويرها بنفس حجومها او أكبر مما كانت عليه في انتخابات عام ٢٠١٨ ، وفي ذلك نقض واضح للغرض الأساسي من اجراء الانتخابات المبكرة، فلم تكن مطالبة الشارع العراقي بالانتخابات لذاتها وإنما أرادتها  وسيلة للتغيير والإصلاح السياسي وكسر حالة الاحتكار للمشهد السياسي من قوى سياسية محدودة بعينها".  

واضاف، "وفي متابعة للنظام الانتخابي الذي صوتت عليه تلك القوى السياسية في جلسة البرلمان بتاريخ ٢٠٢٠/١٠/١٠ بصيغة الدوائر المكونة من أربعة مقاعد لكل منها وحرصها على رسم وتشكيل كل دائرة وفق ماينسجم مع انتشار ناخبيها الجغرافي دليل واضح على إصرارها على إغفال صوت الشارع المطالب بالتغيير والإصلاح وقطع الطريق على أية قوى سياسية ناشئة من الوصول الى البرلمان".  

وتابع، ان "هذا المنهج سيقود الى ضعف المشاركة في العملية الانتخابية وإنتاج خارطة سياسية وبرلمانية معزولة عن غالبية الشعب العراقي وتزيد مشاعر السخط والانتقاد ومواقف الاعتراض والاحتجاج على تلك الصورة المكررة من مخرجات العملية الانتخابية وتعود الأوضاع السياسية والاجتماعية للارتباك والتوتر من جديد".