سومر نيوز: بغداد.. قدمت وزارة الكهرباء، الاثنين، ثلاثة حلول لإعادة تجهيز الغاز وتجاوز أزمة انقطاع التيار الكهربائي.  

وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد موسى، في تصريح صحافي إن "وزارة الكهرباء، اقترحت ثلاثة حلول لإعادة تجهيز الغاز وتجاوز أزمة انقطاع التيارالكهربائي، تضمن الأول منها أن تقدم وزارة المالية على إطلاق التخصيصات المالية ودفع مستحقات الجانب الإيراني وهي مستحقات واجبة الدفع".  

وأضاف، أن "المقترح الثاني تضمن العمل بتوجيه رئيس الوزراء من خلال تعويض وزارة النفط للغاز السائل بدلاً من المفقود الغازي، فيما كان المقترح الثالث حول تشكيل وفود رسمية حكومية تذهب لإقناع الجانب الإيراني لإعادة دفع الغاز".  

 

وبشأن ما يسببه انقطاع التيار الكهربائي من تأثير على المحاصيل الزراعية، أكد موسى أن "انحسار إطلاق الغاز من 50 مليون متر مكعب إلى خمسة ملايين متر مكعب، هذا الانحسار تكفل بخروج 6552 ميكا واط عن المنظومة وتأثرت بها محافظات بغداد والفرات الأوسط بشكل كبير.
ولفت موسى الى أن "تجاوز المشكلة، يقضي بتنفيذ أحد الحلول الثلاثة".  

وأكدت وزارة الكهرباء، الجمعة، ان محطات جديدة ستدخل إلى المنظومة الوطنية قريباً، فيما كشفت عن أسباب تراجع تجهيز الكهرباء.  

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد موسى في تصريح صحافي إن "الوزارة وجهت دعوات لبعض الشركات العالمية في موضوع الجباية الالكترونية"، لافتاً إلى أن "الوزارة عاكفة على أن تدرس تلك العروض التجارية والفنية المقدمة بغية الإحالة ،وأن التوجيهات الحكومية الصادرة لوزارة الكهرباء بالمضي في مشروع الجباية الالكترونية ،وربما ستمضي بهذا المشروع السنة المقبلة".    

وأوضح موسى أن "المنظومة الوطنية فقدت 6000 ميكا واط بسبب تخفيض تجهيز الغاز الإيراني الأمر الذي انعكس سلباً على ساعات تجهيز الكهرباء"، مبيناً أن "العديد من الوحدات التوليدية التي دخلت قيد الصيانة الدورية والاضطرارية بهذا التوقيت من السنة بغية الاستعداد لاستقبال فصل الصيف لكون هناك زيادة على الطلب ".    

وأشار إلى أن "الوزارة لديها محطات جديدة بغية ادخالها للمنظومة كمحطة الجالسية والناصرية المركبة والسماوة المركبة ،وأيضاً هناك محطات ثانوية ستدخل إلى الخدمة قريباً لفك الاختناقات ،وأيضا زيادة في ساعات التجهيز""، مؤكداً أن "انخفاص الغاز أثر بشكل كبير على عمل محطات الإنتاج ،وقد طرح الموضوع على رئيس الوزراء ،وقد وجه وزارة النفط بتعويض الوقود السائل، الا ان هذا التعويض ومن خلال اطلاقات الوقود السائل من قبل وزارة النفط غير كافية لتشغيل المنظومة بشكل متكامل أو مرضي".