سومر نيوز: بغداد.. مع اقتراب موسم الشتاء الذي من المتوقع أن يشهد أمطاراً غزيزة، صدرت تحذيرات من غرق العاصمة بغداد، في ظل "تقاعس" مسؤولين عن أداء واجباتهم.  

ويشير تقرير قدمه أمين العاصمة بغداد منهل الحبوبي إلى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، إلى مشاكل جسيمة في خطوط التصريف الرئيسية، ومشاكل فنية كبيرة، مقابل "تقصير" من المسؤولين.  

واستند تقرير الأمين، إلى نتائج اجتماع مع مسؤولي دائرة مجاري بغداد والدوائر البلدية، والاطلاع على التقارير المقدمة من قبل دائرة التخطيط والمتابعة.  

ويبيّن تقرير الأمين، أن "الخطوط الناقلة الاستراتيجية لمياه الصرف الصحي (خط زبلن - خط بغداد خط   WT)، لم تخضع للتنظيف حتى الآن، وهي بحالة سيئة جداً، مع وجود انسدادات وتخسفات حاكمة، ما يعني غرق العاصمة بغداد حال هطول الأمطار".  

كما أشار، إلى "تلكؤ" في أعمال تنظيف الخطوط الرئيسية من قبل الدوائر البلدية وعدم جاهزيتها لحين إعداد هذا التقرير، الذي صدر في الـ 13 من تشرين الأول الجاري، إضافة إلى وجود "مشاكل فنية وأعطال" في المحطات الحاكمة وكذلك في المحطات الرئيسية.                 

وأشر التقرير أيضاً، عدم إدراج تنفيذ بعض المشاريع الاستراتيجية للخطوط المساعدة الناقلة لمياه الصرف الصحي المقدمة من قبل أمانة بغداد، ووجود أعطال في المولدات العملاقة وكذلك المولدات في المحطات الثانوية للدوائر البلدية.  

واتهم التقرير، دائرة مجاري بغداد بـ"التلكؤ في إعداد جداول الكميات والتخمين وعدم إنجازها لأسباب مجهولة وغير منطقية"، مشيراً إلى أن "دوائر البلدية تلقت توجيهات بإنجاز كافة أعمال التنظيف للخطوط الرئيسية والمشبكات وصيانة المحطات والمولدات في مدة أقصاها الـ 15 من تشرين الأول 2020".  

وعلى الرغم من مرور أسبوع على الموعد الذي حدده أمين العاصمة لاستكمال الإجراءات المطلوبة، إلا أن شيئاً منها "لم ينجز حتى الآن"