سومر نيوز: بغداد..

كشفت وزيرة الهجرة والمهجرين، ايفان جابرو، عن سبب قالت إنه يقف عائقا أمام رغبتها بزيارة منطقة جرف الصخر الواقعة شمال محافظة بابل بهدف إعادة النازحين إليها.

وقالت جابرو في تصريح صحافي إنه "لدي رغبة في زيارة منطقة جرف الصخر للإطلاع على وضعها عن قرب، لكن الجهات الأمنية تمنعني من الزيارة بحجة الوضع الأمني هناك، لأنه ما تزال ملغومة بالمواد المتفجرة بحسب قولهم".

وأضافت أن "أهالي المنطقة لديهم رغبة بالعودة إلى مساكنهم".وتابعت جابرو أن "حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي هي الوحيدة التي تملك إرادة حقيقية لإنهاء ملف النازحين"، لافتة إلى أن "هناك مخيمين إثنينن للنازحين لم يغلقا لغاية الآن بسبب التداخل السياسي".ولفتت إلى أن "هناك جهات سياسية تدفع لبعض النازحين 5 آلاف دينار للتظاهر ضد العودة لمناطقهم".