بغداد:سومر نيوز اعتبر مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أنّ تصريحات وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الذي قال إن الصين "اشترته" وفق ما نقلت عنه الصحافة البريطانية، "خاطئة وغير مقبولة". وقال غيبريسوس في مؤتمر صحفي، تابعه "ناس" (24 تموز 2020)، "هذه التصريحات خاطئة، غير مقبولة ولا أساس لها"، محذراً لمرة جديدة من "تسييس" أزمة تفشي وباء كوفيد-19. ووفقاً لـ"تايمز" و"دايلي تلغراف" البريطانيتين، فإنّ بومبيو انتقد منظمة الصحة العالمية بشكل لاذع، الثلاثاء، خلال لقاء بعيد عن الاضواء مع نواب بريطانيين في لندن. ووفق المصدر نفسه، فإنّ بومبيو اعتبر أنّ المنظمة "سياسية"، متهماً مديرها العام بأنّ "الحكومة الصينية اشترته"، كما عزا الوزير الأميركي "وفيات البريطانيين" من جراء كوفيد-19 إلى إخفاقات المنظمة ومساوماتها المزعومة مع الصين. بدورها، قالت الخبيرة في المنظمة، ماريا فون كيركوف، التي تحدثت بعد غيبريسوس: "بصفتي أميركية، لم أكن يوما فخورة بانتمائي إلى المنظمة بقدر ما أنا فخورة الآن. أنا شاهدة عيان على العمل الذي يؤديه تيدروس وعلى ما تقوم به فرقنا في أرجاء العالم". ومنذ بدء أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد الذي أعلِن عن ظهوره في الصين نهاية ديسمبر، فإنّ المنظمة واجهت انتقادات عدة لتأخرها في التحرك. غير أنّ الولايات المتحدة كانت الأشد انتقادا لها، واتهمتها بأنها "دمية الصين" وبالانحياز إلى هذا البلد. وشرعت الولايات المتحدة رسمياً في 8 يوليو في عملية الانسحاب من المنظمة الدولية، منفذة بذلك تهديدات سابقة للرئيس دونالد ترامب الذي أعلن سحب بلاده في مايو، في ذروة الأزمة الصحية.