سومر نيوز: بغداد..  أعلنت وزيرة الهجرة والمهجرين ايفان فائق جابرو، السبت، رفض أية عودة قسرية للعراقيين اللاجئين.  

 وقالت جابرو في بيان إننا "نرفض اي ترحيل قسري للاجئين العراقيين، كما ويجب مراعاة ظروفهم".  

وأضافت قائلة، "نحن مع العودة الطوعية وليست القسرية، وسندعو السفير البلجيكي إلى لقاء للتباحث في هذا الملف".  

وكان قد تولى وزارة الدولة لشؤون اللجوء والهجرة في الحكومة البلجيكية التي تأخر تشكيلها، 493 يوماً، سامي مهدي، من أصول عراقية.  

وأكّد مهدي عزمه ترحيل طالبي اللجوء العراقيين، الذين رفضت طلبات لجوئهم، باعتبار أنّ لا يوجد قرارات ترحيل كثيرة في بلجيكا، على حد قوله.  

موقف الوزير الجديد، أثارت موجة من الغضب على المواقع التواصل الاجتماعي، إذ انتشر وسم لرفض ما صدر عنه من تصريحات اعتبرت "مهينة"، لاسيما أنّه من أبوين عراقيين لاجئين إلى بلجيكا.