بغداد:سومر نيوز كشف الاتحاد المحلي للجميعات الفلاحية في ديالى، الاحد، عن هجرة مبكرة للفلاحين لمهنة الاباء والاجداد بعد موسم زراعي خاسر. وقال رئيس الاتحاد المحلي في ديالى رعد مغامس التميمي في تصريح صحفي،ان” فلاحي ديالى مروا بموسم زراعي خاسر رغم الوعود الحكومية الكبيرة بدعم المنتوج المحلي وخفض الاستيراد مع تدفق الانتاج لكن للاسف لم ينفذ اي شي على الارض وتكبد الفلاحين خسائر كبيرة جدا”. واضاف التميمي،ان” الكثير من الفلاحين بدوا هجرة مبكرة لمهنة الاباء والاجداد والانتقال الى مهن اخرى ومنها سائقي مركبات اجرة في محاولة لتامين قوتهم خاصة وان بعضهم عاد للزراعة خلال الاشهر الماضية بعد انقطاع دام سنوات املا بموسم يحقق شي من الارباح لكن الرياح سارت بما لاتشتهي السفن وتكبد اغلبهم خسائر مادية جعلتهم في حيرة من امرهم في تسديد ما عليهم من ديون”. واشار التميمي الى ان” ثلثي الطاقة العاملة في العراق يمكن استيعابها في الزراعة ما يعطيها اولوية في الاهتمام الحكومي الذي لم يتحقق ولو الحد الادنى منه للاسف ما دفع الفلاحين لهجرة مبكرة “. يشار الى ان تعرض فلاحي ديالى الى خسائر مادية جسيمة خلال الموسم الحالي بسبب انهيار اسعار المحاصيل الزراعية بسبب تدفق المستورد واغراق الأسواق.