سومر نيوز: بغااد.. توقعت منظمة الصحة العالمية تجاوز وفيات العالم 100 ألف أسبوعيا جراء الإصابات بفيروس كورونا.  

 

وقال مايك رايان، كبير خبراء الطوارئ في المنظمة، إنه من المتوقع أن يتخطى عدد الوفيات في العالم جراء كورونا 100 ألف في الأسبوع"، مؤكداً أن "مناطق الأميركتين تشهد نحو 47 بالمئة من إجمالي أعداد الوفيات في الوقت الراهن".  

ورأى مايكل رايان مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، أن العام الثاني لوباء الفيروس التاجي قد يكون أكثر صعوبة من الأول.  

وذكر رايان في بث مباشر، "نحن ندخل العام الثاني (للوباء)، وقد يكون الأمر أكثر صعوبة، بالنظر إلى ديناميكيات انتشار (كورونا) وبعض المشاكل التي نراها".    

وشدد المسؤول في الصحة العالمية على أن البيانات التي تلقتها المنظمة خلال الأسبوعين الماضيين تشير إلى أن الإصابات "بلغت الذروة مرة أخرى".    

وقال رايان في هذا الصدد إن نصف الكرة الأرضية الشمالي، وخاصة أوروبا وأمريكا الشمالية، يشهد "عاصفة مثالية"، لافتا إلى أن زيادة انتشار العدوى كانت نتيجة عوامل مثل الصقيع والاحتشاد داخل المباني وانتشار سلالات جديدة من فيروس كورونا.    

وحذرت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، من أن الدخول إلى السنة الثانية من جائحة فيروس كورونا قد يكون أصعب مما واجهه العالم في العام الأول من انتشار المرض.  

وقال مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، مايك رايان، في مؤتمر صحفي (13 كانون الثاني 2021)، إن "الدخول إلى السنة الثانية من جائحة عدوى فيروس كورونا "قد يكون أصعب" مما كان عليه الوضع سابقا "نظرا لبعض ديناميكيات انتقال المرض".    

وأوضح رايان أن هذا الأمر متعلق بانتشار سلالات جديدة من الفيروس تعتبر أكثر انتقالا، مشيرا إلى أن الأوضاع الوبائية ستكون أكثر صعوبة في دول النصف الشمالي للكرة الأرضية.     

من جانبها، أكدت المديرة الفنية لبرنامج الطوارئ لمنظمة الصحة العالمية، ماريا فان كيرخوف، خلال المؤتمر الصحفي، أن "بعض الدول ستشهد بعد انتهاء فترة الأعياد تدهورا كبيرا للأوضاع قبل أن يبدأ تحسنها".    

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق أيضاً، أن "مناعة القطيع" لن تتحقق سنة 2021، على الرغم من توفر لقاحات فيروس كورونا المستجد.  

ونقلت وكالة "رويترز"، عن كبير علماء المنظمة قوله "إننا لن نحقق أي مستوى من مناعة القطيع في عام 2021".a